ليبرمان: إسقاط حماس عسكريا يترتب عليه ثمن صعب

قال إنه يفضل وضع يسقط فيه الفلسطينيون أنفسهم النظام

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول-

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن إسقاط حركة “حماس” عسكريا”، سيترتب عليه ثمن صعب بما فيه إعادة احتلال قطاع غزة.

وقال ليبرمان لصحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، اليوم الخميس:” هناك خياران: إسقاط حماس من خلال الجيش الإسرائيلي ودفع ثمن صعب، بما في ذلك الحاجة إلى السيطرة على غزة، أو محاولة إيجاد وضع يُسقط فيه المواطنون أنفسهم النظام، الطريقة الثانية تَعِد باستقرار أكبر بكثير”.

واستبعد ليبرمان إعادة انتخاب حركة “حماس” من قبل الشعب الفلسطيني، وقال ردا على سؤال توقع فوز الحركة في الانتخابات:” أنت مخطئ تماماً، لا أعتقد، كما أعلم، في انتخابات حرة في قطاع غزة ليس هناك أي احتمال بأن تفوز حماس”.

وكانت حركة “حماس” فازت في الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي جرت في الأراضي الفلسطينية في العام 2006.

وسبق للجيش الإسرائيلي أن نشر تقديرات في السنوات الأخيرة عن تكبده ثمنا باهظا لإعادة احتلال إسرائيل قطاع غزة.

وكانت إسرائيل قد سحبت جيشها وفككت المستوطنات الإسرائيلية في قطاع غزة عام 2005 ولكنها أبقت على حصارها البحري والجوي والبري على القطاع.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.